المشروبات الغازية وأضرارها

المشروبات الغازية وأضرارها

بقلم:
د رنا سمير عبد الفتاح
PDF:
لا
المشروبات الغازية هي مشروبات صناعية مضاف إليها مواد حافظة وغازات ونكهات تعطيها الطعم المميز الذي يختلف من نوع لآخر حسب النكهة المضافة، ومن أشهر أنواعها الكولا، المياه بنوعيها الفوارة والمنكهة، الشاي المثلج، الليمونادة وبعض أنواع العصائر. أما الشيكولاتة الساخنة، الشاي، القهوة، الحليب، العصائر والملك شيك فلا يعتبرون من المشروبات الغازية. تحتوي العلبة الواحدة منها على كمية كبيرة من السكر (ما يقارب 10 ملاعق ) التي تعمل على تكسير فيتامين (ب)، مما يؤدي إلى نقصه وبالتالي سوء الهضم وضعف البنية وبعض الاضطرابات العصبية والأرق والاكتئاب والصداع. وفي الوقت نفسه لا تحتوي المشروبات الغازية على قيمة غذائية تذكر، ولذلك تعتبر ضارة بالصحة، فبالإضافة إلى أنها لا تحتوي على قيمة غذائية فهي تحتوي على الكثير من الآثار الضارة، منها حرمان شاربها من الفائدة المرجوة من الأطعمة الأخرى لما تسببه من تفاعلات سيئة مع الأغذية الأخرى، فهي تؤدي إلى تقليل امتصاص الكالسيوم وذلك بسبب احتوائها على حَمْضُ الفسفوريك وحَمْضُ السِّيتريك اللذان يتحدان مع الكالسيوم الموجود في الغذاء الذي يتناوله الإنسان في نفس وقت تناول المشروب الغازي، وبذلك تتسبب في التأثير على بناء العظام خاصة عند الأطفال. وبالمثل تؤثر مادة الكافيين سلباً على امتصاص الحديد مما يسبب فقر الدم المنتشر بكثرة هذه الأيام خاصة بين الأطفال والمراهقين مما يؤثر على النشاط العقلي والجسدي. وعلى عكس المعروف بين الناس أن المشروبات الغازية تساعد على الهضم، فالمشروبات الغازية ليس لها أي تأثير من الممكن أن يساعد عملية الهضم، إنما تسبب عسر الهضم لاحتوائها على مادة البيكربونات وهي مادة قلوية تسبب تقليل حمض المعدة الذي يلعب دوراً مهماً في عملية الهضم، حيث إن المشروبات الغازية تؤثر على وسط المعدة الحمضي إذ تتفاعل بما تحتويه من بيكربونات الصوديوم مع حمض المعدة، وينتج عن هذا التفاعل غازات تفتح أبواب المعدة عنوة لتدفع الطعام إلى الأمعاء قبل إتمام هضمه. وأيضاً احتواؤها على غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يؤدي إلى حرمان المعدة من الخمائر اللعابية الهامة في عملية الهضم، وذلك عند تناولها مع الطعام أو بعده وتؤدي إلى التقليل من دور الإنزيمات الهاضمة التي تفرزها المعدة، وبالتالي إلى عرقلة عملية الهضم وتقليل الاستفادة من الطعام. وأيضاً تتسبب المشروبات الغازية في زيادة الوزن لما تحتويه من كمية كبيرة من السكر. إن معدل الحموضة فى المشروبات الغازية: مثلاًً الكولا معدل الأس الهيدروجيني له هو 3,4 أى أنه حمضى جداً، ودرجة الحموضة هذه قوية بمقدار يمكنه أن يذيب الأسنان والعظام. إن جسم الإنسان يتوقف عن إعادة بناء العظام عند سن الثلاثين، بعد هذا العمر وبحسب مقدار الحموضة التي نتجرعها في الطعام والشراب فإن العظام تذوب وتخرج بقاياها عن طريق البول دون أن يعوض الجسد ما ذاب منها. كل مركبات الكالسيوم المذابة سوف تتراكم في الشرايين والأوردة والبشرة وخلايا وأعضاء الجسد، حيث إنها تؤثر في وظائف الكلية وتؤدي إلى تكون حصوات فيها. لذا يجب الانتباه إلى أضرار المشروبات الغازية وتجنب تناولها أو التقليل منها، واستبدالها بالفواكه الطبيعية وعصائرها الطازجة .