كتب المناهج الطبية العربية

الموجز الإرشادي عن أمراض العظام والكسور

سنة النشر:
1990
عدد الصفحات:
523
نسخة إلكترونية:
لا
قرص مدمج:
لا
PDF:
لا
ملاحظات:
للتوصل معنا هاتف : 25338610 965+ / 25338611 965+ / 25338612 965+ فاكس 25338618 965+ Email : acmls@acmls.org
صدر هذا الكتاب من المركز العربي للوثائق المطبوعات الصحية عام 1990 ضمن سلسلة الموجزات الإرشادية المترجمة عن الناشر العالمي " بلاكويل ".ويتناول أمرا ض العظام والكسور؛وينقسم الكتاب إلى أربعة أبواب تضم خمسين فصلا. وقد خصص المؤلف الباب الأول من الكتاب للأسس العامة لأمراض العظام والكسور، فبدأ الفصل الأول بشرح الأنسجة الضامة من حيث تركيب العظام والغضاريف و الكلاجين، ونمو وتطور هذه الأعضاء ووظائفها العضوية. ويتناول الفصل الثاني بنية الهيكل العظمي، فيشرح تركيب العظام، والمفاصل، والأربطة، والعضلات، ثم الأوتار و الأجربة. أما الفصل الثالث فيخصص لفحص الجهاز الهيكلي، من حيث التاريخ الطبي والفحص الموضعي وأنواعه المختلفة. ويتناول الفصل الرابع موضوع التئام الجروح وتصليح الكسور، ثم يصف طرق غلق الجروح جراحيا. وخصص الفصلين الخامس والسادس لمناقشة رضوح الأنسجة الرخوة؛فيبدأ بشرح الجروح السطحية وأنواعها؛السحجات، والجروح ا لمشقوقة، والحروق.ثم يتناول الجروح العميقة، والأورام الدموية، والكدمات، و الأجسام الغريبة، والجروح النارية بأنواعها، و إصابات الأعضاء، ثم إصابات الأربطة وطرق معالجتها، ثم إصابات الأوعية. وبعد ذلك يشرح المؤلف إصابات الأعصاب الطرفية ومنها متلازمة النفق الرسغي، والإصابات الحادة للأعصاب الطرفية، و إصابات الجذوع العصبية. أما الباب الثاني من الكتاب، فقد خصصه المؤلف لموضوع الكسور، فيبدأ الفصل السابع بشرح أنواع الكسور المختلفة وتشخيصها.أما الفصل الثامن فيشرح مبادئ علاج الكسور ويتناول الكسور المركبة، وطرق الرد وأنواعه والتأهيل اللازم للمريض بعد رد الكسور. ويشرح الفصل التاسع طرق تثبيت الكسور، فيقسمها إلى تثبيت خارجي ويشرح أنواعه المختلفة، ثم التثبيت الداخلي ووصف لأنواع العمليات المستخدمة في التثبيت الداخلي. ويخصص الفصل العاشر لوصف مضاعفات الكسور، فيقسمها إلى مضاعفات فورية، ومضاعفات عامة، ثم مضاعفات متأخرة. أما الفصل الحادي عشر فيتناول عدم التحام الكسور والالتحام المعيب، ويشرح المؤلف العوامل التي تؤثر على التحام العظام، وعلاج الكسور الآجلة وعدم الالتحام. ويصف الفصل الثاني عشر إصابات العمود الفقري والجذع، ويبدأ بشرح تركيب العمود الفقري، ثم وصف لخلوع وكسور الفقرات حسب موقعها من حيث هي فقرات عنقية أو صدرية أو قطنية أو عجزية، وفي نهاية الفصل الثالث عشر الشلل النصفي السفلي، فيبدأ بشرح إصابات الفقرات العنقية، ثم إصابات العمود الفقري الظهري، وتشخيصها وطرق معالجتها. ويخصص الفصل الرابع عشر لخلوع المنكب والعضد، والخامس عشر لكسور و خلوع المرفق والساعد، والسادس عشر لكسور وخلوع المعصم واليد، والسابع عشر لكسور الحوض، والثامن عشر لكسور وخلوع الورك والفخذ، والفصل التاسع عشر كسور وخلوع مفصل الركبة والقصبة، والعشرين لكسور الكاحل والقدم. ويخصص الباب الثالث من الكتاب لتناول جراحات العظام العامة، فيتناول الفصل الحادي والعشرون أسس تشخيص ومعالجة التشوهات الخلقية، كما يعالج الفصل الثاني والعشرون الخلع الخلقي لمفصل الورك والاختبارات المستخدمة في تشخيصه، وكذلك طرق معالجته. ويشرح الفصل الثالث والعشرون حنف القدم Club foot وأنواعه.أما الفصل الرابع والعشرون فيخصص لوصف تشوهات العمود الفقري، ويشرح الفصل الخامس والعشرون الشلل المخي، والسادس والعشرون الحالات النمائية، وخصوصا الشذوذ العام للنماء الهيكلي، ويستكمل شرح الحالات النمائية في الفصل السابع والعشرين بوصف الشذوذات الموضعية في نمو الهيكل العظمي، وفي الفصل الثامن والعشرين توصف شذوذات نمو العمود الفقري، وفي الفصل التاسع والعشرين توصف اضطرابات نمائية متنوعة في هشاشة العظام. ويتناول الفصل الثلاثون من الكتاب الأخماج الحادة التي تصيب العظام وتشخيصها وسبل معالجتها، أما الفصل الحادي والثلاثين فيخصص لتناول أخماج العظم والمفاصل، كما يتناول الفصل الثاني والثلاثون الأخماج المزمنة التي تصيب العظام. ويخصص الفصل الثالث والثلاثون للجزء الأول من الحالات الورمية التي تصيب العظام، أما الجزء الثاني من الموضوع نفسه فهو موضوع الفصل الرابع والثلاثين، والجزء الثالث مشروح في الفصل الخامس والثلاثين. ويتناول الفصل السادس والثلاثون مرض "باجت" وتشخيصه ومعالجته، كما يشرح الفصل السابع والثلاثون الحالات التنكسية للعظام ويستكمل الموضوع نفسه في الفصلين الثامن والثلاثين والتاسع والثلاثين، في حين يتناول الفصل الأربعون أمراض العظام الأيضية والاضطرابات النزفية، ويشرح الفصل الحادي والأربعون الحالات الرثوية التي تصيب العظام.أما الباب الرابع من الكتاب فمخصص لجراحات العظام النامية فتقسم إلى سبعة فصول من الفصل 42-48. أما الفصل التاسع والأربعون فهو الإجراءات الجراحية المتبعة في جراحة العظام، ويختتم الكتاب بالفصل الخمسين، وهو يتناول طرق تقويم العظام وطبائقها، ويذيل الكتاب بعدد من الملاحق المفيدة وكشاف للمصطلحات الواردة بالكتاب.