كتب المناهج الطبية العربية

أسس الممارسة الطبية المساندة

سنة النشر:
عدد الصفحات:
نسخة إلكترونية:
لا
قرص مدمج:
لا
PDF:
لا
ملاحظات:
للتوصل معنا هاتف : 25338610 965+ / 25338611 965+ / 25338612 965+ فاكس 25338618 965+ Email : acmls@acmls.org

يقدم الاختصاصيون في الخدمات الطبية المساندة خدمات طبية استشارية وتشخيصية وعلاجية ووقائية أضيق نطاقاً وأقل تعقيداً من تلك التي يضطلع بها الأطباء، حيث يعملون بشكل مستقل أو بإشراف محدود من الأطباء، ويطبقون إجراءات إكلينيكية متقدمة لعلاج الأمراض والإصابات والاختلالات البدنية أو العقلية الشائعة في مجتمعات محددة والوقاية منها.

يقدم الاختصاصيون في الخدمات الطبية المساندة خدمات طبية استشارية وتشخيصية وعلاجية ووقائية أضيق نطاقاً وأقل تعقيداً من تلك التي يضطلع بها الأطباء، حيث يعملون بشكل مستقل أو بإشراف محدود من الأطباء، ويطبقون إجراءات إكلينيكية متقدمة لعلاج الأمراض والإصابات والاختلالات البدنية أو العقلية الشائعة في مجتمعات محددة والوقاية منها.

يقوم ممارسو الخدمات الطبية المساندة بأنشطة ومهام وظيفية، منها إجراء الفحوص الطبية للمرضى ومقابلتهم وأفراد أسرهم لتحديد وضعهم الصحي، وتسجيل معلومات المرضى الطبية، وأداء الإجراءات الطبية والجراحية الأساسية أو الروتينية بما في ذلك وصف العلاجات والأدوية وغيرها من التدابير الوقائية أو العلاجية، وخاصة بالنسبة للأمراض والاضطرابات الشائعة وتقديمها، كما يعمل اختصاصيو الخدمات الطبية المساندة على مساعدة الأطباء في الإجراءات الجراحية المعقدة، ومراقبة استجابة المرضى للعلاج وتحديد العلامات والأعراض التي تتطلب الإحالة إلى الأطباء، وكذلك تقديم المشورة للمرضى وعائلاتهم بشأن النظام الغذائي والعادات الأخرى التي تساعد في الوقاية من الأمراض والاضطرابات وعلاجها.

وقد جاءت ترجمة هذا الكتاب لتوضيح أسس الممارسة الطبية المساندة، حيث إن التقدم العلمي والتكنولوجي الذي حدث في المجال الصحي أدى إلى امتداد وتشعب الدور الطبي المساند ليشمل العناية بالمريض والبيئة المحيطة به وبعائلته، والدعم النفسي من خلال تقديم الرعاية الصحية التي تتضمن تقييم وضعه الصحي، وتحديد الأولويات للرعاية الصحية، وإعطاء المحاليل الوريدية والأدوية، وتسجيل العلامات الحيوية للمريض ومراقبتها، وأخذ الفحوصات المخبرية من عينات الدم وسوائل الجسم وغيرها وتسجيلها لتكون مرجعاً لما سيقدم لاحقاً من عناية للمريض.

يقدم الاختصاصيون في الخدمات الطبية المساندة خدمات طبية استشارية وتشخيصية وعلاجية ووقائية أضيق نطاقاً وأقل تعقيداً من تلك التي يضطلع بها الأطباء، حيث يعملون بشكل مستقل أو بإشراف محدود من الأطباء، ويطبقون إجراءات إكلينيكية متقدمة لعلاج الأمراض والإصابات والاختلالات البدنية أو العقلية الشائعة في مجتمعات محددة والوقاية منها.
يقوم ممارسو الخدمات الطبية المساندة بأنشطة ومهام وظيفية، منها إجراء الفحوص الطبية للمرضى ومقابلتهم وأفراد أسرهم لتحديد وضعهم الصحي، وتسجيل معلومات المرضى الطبية، وأداء الإجراءات الطبية والجراحية الأساسية أو الروتينية بما في ذلك وصف العلاجات والأدوية وغيرها من التدابير الوقائية أو العلاجية، وخاصة بالنسبة للأمراض والاضطرابات الشائعة وتقديمها، كما يعمل اختصاصيو الخدمات الطبية المساندة على مساعدة الأطباء في الإجراءات الجراحية المعقدة، ومراقبة استجابة المرضى للعلاج وتحديد العلامات والأعراض التي تتطلب الإحالة إلى الأطباء، وكذلك تقديم المشورة للمرضى وعائلاتهم بشأن النظام الغذائي والعادات الأخرى التي تساعد في الوقاية من الأمراض والاضطرابات وعلاجها.
وقد جاءت ترجمة هذا الكتاب لتوضيح أسس الممارسة الطبية المساندة، حيث إن التقدم العلمي والتكنولوجي الذي حدث في المجال الصحي أدى إلى امتداد وتشعب الدور الطبي المساند ليشمل العناية بالمريض والبيئة المحيطة به وبعائلته، والدعم النفسي من خلال تقديم الرعاية الصحية التي تتضمن تقييم وضعه الصحي، وتحديد الأولويات للرعاية الصحية، وإعطاء المحاليل الوريدية والأدوية، وتسجيل العلامات الحيوية للمريض ومراقبتها، وأخذ الفحوصات المخبرية من عينات الدم وسوائل الجسم وغيرها وتسجيلها لتكون مرجعاً لما سيقدم لاحقاً من عناية للمريض.