كتب المناهج الطبية العربية

التشريح السريري لطلبة الطب

ترجمة:
أ.د محمد أحمد سليمان
مراجعة:
أ.د أحمد ذياب
إعداد:
سنة النشر:
1998
عدد الصفحات:
1083
نسخة إلكترونية:
لا
قرص مدمج:
لا
PDF:
لا
ملاحظات:
أعد هذا الكتاب ليمد طلبة كليات الطب، فيما قبل السنوات السريرية، بالمعلومات التشريحية الأساسية اللازمة للممارسة السريرية. ويعالج الكتاب تشريح مناطق الجسم التي تكثر فيها الأمراض بالتفصيل، ويهتم اهتماما بالغا بالتشريح السطحي والعلامات السطحية للأمراض المختلفة، مع إضافة صور فوتوغرافية لأشخاص أحياء لمزيد من المساعدة في هذه الدراسة. يبدأ المؤلف الكتاب بالفصل الأول - المقدمة - يشرح المصطلحات التشريحية الوصفية، والمصطلحات المتعلقة بالحركة. ويتطرق الكتاب بعد ذلك الى بعض التراكيب التشريحية الأساسية مثل الجلد وملحقاته، واللفافات (fasciae) ، والعضلات، ثم المفاصل وأنواعها، والأوعية الدموية، والجهاز اللمفي، والجهاز العصبي، وغيرها. ويتناول الفصل الثاني الجزء الأول من تشريح الصدر، وهو الجدار الصدري ، فيبدأ بالتشريح السطحي، وفحص السطح الأمامي للصدر، وفحص السطح الخلفي للصدر، ثم المعالم السطحية للرغامي (Trachea ) والرئتين والجنبة (Pleura) ، ثم المعالم السطحية للقلب، والأوعية، والتشريح السطحي لغدة الثدي، وبنيان الجدار الصدري. ويتناول الفصل الثالث الجزء الثاني من تشريح الصدر - وهو التجويف الصدري، فيبدأ بتشريح المنصف (Mediastnum ) والجنبة، والرغامي، ثم يتناول القصبات (Bronchi ) الرئيسية، والرئتين من حيث الإمداد الدموي، والتصريف اللمفي، والإمداد العصبي، ثم تشريح المريء ومبادئ التصوير الشعاعي للصدر. ويتناول الفصل الرابع الجزء الأول من تشريح البطن، وهو الجدار البطني، فيبدأ بالتشريح السطحي ، ثم مناطق البطن ومواضع الأحشاء البطنية السطحية ذات القيمة التشخيصية. ويستكمل تشريح البطن بالفصل الخامس، وهو التجويف البطني، فيبدأ بتشريح الصفاق (Peritoneum ) ، وامداده العصبي ووظيفته ، ثم القناة المعدية / المعوية، من حيث الجزء البطني للمريء، ثم المعدة، والأمعاء الدقيقة الكبد، والمرارة، والبنكرياس ، والطحال ، والكليتين. ويخصص الفصل السادس للجزء الأول من تشريح الحوض - وهو الجدر الحوضية، فيبدأ بالتشريح السطحي لجدار الحوض، ثم بنيان جدار الحوض، وجدار الحوض السفلي والحجاب الحوضي (Pelvic Diaphragm) والعضلات المكونة له، ثم أعصاب وشرايين جدار الحوض، ثم أوردته والتصريف اللمفي لأعضائه. ويستكمل تشريح الحوض في الفصل السابع، وهو التجويف الحوضي، فيبدأ بشرح محتويات التجويف الحوضي، فيبدأ بشرح محتويات التجويف الحوضي، ثم شرح مفصل للأحشاء الحوضية في كل من الذكر والأنثى على حدة. ويخصص الفصل الثامن لتشريح العجان (Perineum) فيبدأ بالتشريح السطحي، وخصوصا المثلث البولي التناسلي (Urogenital Triangle ) ووصف محتوياته بالتفصيل في كل من الذكر والأنثى، والمثلث الشرجي، ثم تشريح القضيب الذكري، والجزء المقابل له في الأنثى وهو البظر (Clitoris) . وبختص الفصل التاسع بتشريح الطرف العلوي، فيبدأ بالتشريح السطحي، ثم عظام ويعضلات حزام الكتف والعضد، ثم الإبط ومحتوياته، والضفيرة العضدية (Brachial Plexus ) والأعصاب المكونة لها. ويتناول بعد ذلك مفاصل الطرف العلوي، ثم العضد (Upper Arm) ومحتوياته، ويشرح بعد ذلك عظام الساعد وعظام الرسغ والعظام السنعية (Metacarpals) والسلاميات. ثم يتناول منطقة المعصم، وراحة اليد، وعضلات اليد. ويتناول الفصل العاشر من الكتاب تشريح الطرف السفلي، فيبدأ بالتشريح السطحي، ثم يتناول المنطقة الألوية ( Gluteal Region) ثم عضلات وأعصاب المنطقة الألوية، ويشرح بعد ذلك الجانبين الأمامي والإنسي للفخذ، ويتناول بعد ذلك المفصل الوركي، ثم عظام الساق وعظام القدم، ثم عضلات وشريان وعصب الحيز اللفافي الأمامي للساق، ثم محتويات الحيز اللفافي الوحشي للساق، ثم نعل القدم من حيث تركيبة وعضلاته . وبعد ذلك يتناول ظهر القدم ،ومفصل الركبة والتراكيب المحيطة به، وتركيب ووظيفة أقواس القدم. ويتناول الفصل الحادي عشر تشريح الرأس والعنق، فيبدأ بالمعالم السطحية في الرأس والعنق، ثم يصف تشريح العنق، وأحشاء العنق مثل الغدة الدرقية، ثم المرئ وعلاقاته في العنق، والتصريف اللمفي للرأس والعنق، ثم فروة الرأس. ويتناول بعد ذلك مفصل الفك السفلي الصدغي ( Temporomandibular Joint) . ويتطرق بعد ذلك لتشريح الجمجمة بالتفصيل، ثم تشريح الأغشية السحائية. ويتناول بعد ذلك أجزاء الدماغ فيبدأ بالمخ وأجزائه المختلفة،ثم الأعصاب القحنية(Cranial Nerves) ، ثم المنطقة الحجاجية، ويتناول بعد ذلك تشريح الأذن، ثم الفم والأسنان واللسان، والبلعوم والحنك (larynx ) وعضلاتها ووظائفها ، ثم الجزء العنقي للعمود الفقري ومسارات الأعصاب القحفية داخل الجمجمة. ويخصص الفصل الثاني عشر - والأخير - لتشريح الظهر ، فيبدأ بالتشريح السطحي، ثم يتناول تركيب العمود الفقري والتشريح التفصيلي للفقرات العنقية، والصدرية، والقطنية، والعصعص ( Coccyx) ثم الأقراص بين الفقرات ، ومفاصل العمود الفقري. وبعد ذلك ، يصف تشريح النخاع الشوكي والسحايا (Meanings ) . وفي مؤخرة الكتاب، نجد أجوبة المسائل السريرية التي وردت في جميع فصول الكتاب.