كتب المناهج الطبية العربية

التمريض للصحة العامة التعزيز والمبادئ والممارسة

سنة النشر:
2015
عدد الصفحات:
نسخة إلكترونية:
لا
قرص مدمج:
نعم
PDF:
لا
ملاحظات:
لقد تطور مفهوم الصحة العامة على مر العصور، وظهرت عدة محاولات لتوضيح مفهومها وارتباط ظهور تلك المحاولات بتطور مفهوم الرعاية الصحية للفرد والمجتمع، ومن أهم هذه المفاهيم التي توضح معنى الصحة العامة في عصرنا الحديث بحسب تعريف منظمة الصحة العالمية العلم الهادف لصد غائلة المرض والوقاية منه والعمل على إطالة فترة الحياة قدر المستطاع ورفع مستوى الصحة والكفاءة للوصول لحالة من اكتمال السلامة البدنية والعقلية والاجتماعية نتيجة لمجهودات المنظمة لتحسين صحة البيئة المحيطة بالأفراد والتحكم في انتشار الأمراض المعدية، وتعليم الأفراد أصول الصحة الشخصية وتنظيم الخدمات الطيبة والتمريض، لاكتشاف المرض في بوادره والوقاية منه وتنمية الخدمات المجتمعية ليتمكن كل فرد من الارتقاء إلى مستوى معيشي باعث على الصحة، ويحصل كل مواطن على حقوقه الطبيعية في الصحة وطول العمر.

 

لقد اهتم الإنسان بالصحة العامة على مستوى الفرد والمجتمع منذ فجر التاريخ، وكانت الفطرة تقوده نحو درب السلامة، فقد تعلم من ظواهر الطبيعة من حوله أن يحافظ على صحته، ويفر من مصادر الخطر كالحرائق والماء الملوث، ومع تشكل المجتمعات الإنسانية الكبيرة أصبح الحفاظ على صحة الفرد واجب مجتمعي يتخذ أسساً جديدة وبرامج منظمة على ضوء نظريات العلم الحديث في ظل سياسات الصحة العامة العالمية، فمحور الصحة العامة يقوم على إيجاد التدخلات المناسبة لمنع حدوث المرض بدلاً من علاجه من خلال مراقبة الحالات وتعزيز السلوكيات الصحية، وأخذت الحكومات والشعوب ومؤسسات المجتمع المدني تعمل على تحسين ظروف المسكن والعمل ومكافحة الأمراض المعدية عبر تطوير اللقاحات واكتشاف العلاجات الحديثة لكثير من الأمراض المزمنة، الأمر الذي أدى إلى تحسن الصحة العامة في المجتمعات الحديثة.