كتب المناهج الطبية العربية

تمريض الحالات المرضية الحادة

سنة النشر:
2015
عدد الصفحات:
نسخة إلكترونية:
لا
قرص مدمج:
نعم
PDF:
لا
ملاحظات:

يعد تمريض البالغين المصابين بأمراض حادة من الأهداف الضرورية في مهنة التمريض التي يجب تسليط الضوء عليها للتدخل الفعال والموجه في الوقت المناسب حيث يناقش هذا الكتاب استخدام نهج دراسة الحالة والسماح للممارسين بذلك لتأخير معرفتهم وفهم الملائمة التي تقوم عليها الأسس النظرية إلى الممارسة الإكلينيكة. كما أن الدراسات المختلفة للحالة تسعى لتعزيز مايلي:

التعرف على أهمية التقييم المنهجي للمريض بمرض حاد.

التعرف على العلامة بين الفيزيولوجيا المرضية الكامنة، والأعراض الإكلينيكية الحاضرة.

إدماج المعرفة للفيزيولوجيا المرضية مع الأساس المنطقي لمجموعة من الفحوصات الإكلينيكية، والرعاية التمريضية المطلوبة للبالغين المصابين بأمراض حادة.

يتم وضع مزيد من التركيز على تطوير المهارات والمعرفة فيما يتعلق برعاية المريض بمرض حاد في مناهج التمريض قبل التخرج، وبرامج التدريب بعد التسجيل حيث إن هؤلاء المرضى لا يتم رعايتهم فقط في العناية المركزة، أو وحدة الاعتماد العالية ولكن في كثير من الأحيان يمكن العثور عليهم في أقسام الحوادث والطوارئ، أو في الأجنحة الطبية وأقسام الجراحة العامة. في هذه الظروف تكون الممرضات في وضع ممتاز لتحديد المرضى المصابين بأمراض حادة.

إن العلامات الإكلينيكية للمرض الحاد، أو تدهور في حالة التمريض غالباً ما تكون متشابهة مهما كان السبب الدفين للمرض لأنها تعكس تدهور القلب والأوعية الدموية والجهاز التنفسي ووظيفة الجهاز العصبي ولهذا تم تصميم أساليب وأنظمة لرصد وتقييم المرضى وتنبيه الطاقم الطبي والتمريض إلى العلامات المبكرة للمرض الحاد، أو اختطار تدهور في حالة المريض.

تعطى دراسة هذه الحالات القارئ فرصة للمضي قدماً، وتحديث المعرفة لهم من الممارسات والإجراءات المستخدمة للتعرف والاستجابة للمؤشرات المبكرة من التغيرات الفيزيولوجية ودعم المهارات الإكلينيكية.