كتب المناهج الطبية العربية

الدليل العملي لمرضى الخرف

سنة النشر:
2015
عدد الصفحات:
نسخة إلكترونية:
لا
قرص مدمج:
نعم
PDF:
لا
ملاحظات:

تعد مشكلة النسيان وتدهور القدرات المعرفية أمراً طبيعياً بالنسبة لكبار السن، ولكن

إذا تحولت إلى عرض مزمن يظهر في صورة فقدانهم لقدرتهم على التذكر بصورة متكررة

مع تغير سماتهم الشخصية بشكل ملحوظ فغالباً ما يشير ذلك إلى الإصابة بمرض الخرف

الذي يظهر في صورة تغيرات بالسمات الشخصية للمريض وإصابته باضطرابات سلوكية

ولغوية، عادة لا يلحظها المريض، ولكنها تسبب عبئاً كبيراً على المحيطين به. ويحدث الخرف

بسبب مجموعة مختلفة من الأمراض والإصابات التي تُلحِق الأذى بالدماغ في المقام الأول،

مثل مرض ألزهايمر )يعرف بين العامة بالخرف المبكر(، أو السكتة الدماغية. ومن الأشكال

الرئيسية الأخرى الخرف الوعائي، والخرف الناجم عن تنكس الفص الجبهي من الدماغ، ولا

يمكن التمييز بين مختلف أشكال الخرف، ويمكن أن يصاب المرء بمزيج منها في آنٍ واحد.

يصيب الخرف كل فرد بطريقة مختلفة تعتمد على درجة تأثير المرض وشخصية الفرد

قبل إصابته به، وعلامات الخرف وأعراضه تُقسم إلى ثلاث مراحل، المرحلة الأولية، وكثيراً

ما تمر دون ملاحظة، لأن الأعراض تظهر فيها بشكل تدريجي، وتشمل النسيان وفقدان

القدرة على إدراك الوقت وعدم معرفة الأماكن المألوفة، ومع تطور الخرف تظهر المرحلة

الوسطى وتصبح العلامات والأعراض أكثر وضوحاً وتقييداً للمصاب بها, ومنها عدم التذكر

للأحداث القريبة وأسماء الأشخاص مع صعوبة متزايدة في التواصل مع الغير، والحاجة إلى

المساعدة في الاعتناء بالذات، وتغير السلوك، ثم يتطور المرض وتظهر المرحلة المتقدمة التي

تتسم بالاعتماد الكلي على الغير وانعدام النشاط تقريباً واضطرابات الذاكرة وعدم إدراك

الوقت والمكان، وصعوبة التعرف على الأهل والأصدقاء، وتغير السلوك الذي قد يتفاقم ليشكل

شكلاً عدائياً.

وللخرف آثار اجتماعية واقتصادية كبيرة مؤثرة من حيث التكاليف الطبية والاجتماعية

وتكاليف الرعاية غير الرسمية، وهذا ما يستدعي الحد من تطور هذا المرض بتقديم طرق

العلاج المناسبة.