كتب المناهج الطبية العربية

ادارة المستشفيات

سنة النشر:
2018
عدد الصفحات:
نسخة إلكترونية:
لا
قرص مدمج:
لا
PDF:
لا
ملاحظات:

إن ذلك الكيان الذي يُدعى مستشفى كونه حجر الزاوية للمنظومة الصحية، حيث يدخل إليه آلاف مؤلفة من المرضى يواجهون أمراضهم، وقد يصرعونها ويخرجون منها معافين قادرين على مواجهة الحياة من جديد. إن المستشفى بالفعل كيان قادر على إحداث تغيير حقيقي وملموس في عقول وأبدان البشر والعبور بالمريض من مجرد الشفاء من داء إلى الصحة والهناء. وتشير الدراسات إلى ارتباط تطور خدمات المستشفيات ومعدلات الأداء بها بمخرجات الرعاية الصحية ككل، كما تؤكد الدراسات إلى أن تدني مستوى الرعاية الصحية بالمستشفيات يؤثر على منظومة الرعاية الصحية الشاملة، مما يعظم من دور المستشفيات ويؤكد على ضرورة تحقيق أهدافها، ومن هنا تأتي أهمية إدارة المستشفيات.

تعد الإدارة علماً من العلوم الاجتماعية التي في مفهومها هي عملية تخطيط وتنظيم وتوجيه ورقابة لاستغلال الموارد المتاحة وتوظيفها في إنجاز الأعمال وإدارة المنشآت ولاسيما إذا كانت المنشأة هي المستشفى، فالإدارة هنا تستهدف كوادر الفريق الطبي وكل الهيئة المعاونة لرفع الكفاءة الإنتاجية للحصول على سلعة ذات جودة عالية وفقاً للنظم العالمية للجودة والرعاية الصحية ولاسيما إذا كانت السلعة المقدمة هي الصحة، مما يجعل المستشفى يسير نحو تحقيق أهدافه الاستراتيجية.

ينقسم هذا الكتاب إلى تسعة فصول يأخذنا الفصل الأول لرحلة عبر مراحل نشأة وتطور المستشفى، ويتناول الفصل الثاني خطوات تأسيس المستشفيات، ويوضح الفصل الثالث كيفية إدارة المستشفى من الألف إلى الياء، ويأتي الفصل الرابع ليتحدث عن نظم المعلومات وأهميتها، ويعرض الفصل الخامس لأهم الاستراتيجيات الفعّالة لقياس كفاءة المستشفيات، ثم يلقي الفصل السادس الضوء على أهم المشكلات والقضايا الطبية التي تؤدي إلى تردي المستشفيات، ويأتي الفصل السابع ليضع أسس حل المشكلات ومواجهة القصور الإداري، ويتحدث الفصل الثامن عن مفاهيم الجودة ومحاورها الرئيسية. ويُختتم الكتاب بالفصل التاسع وذلك باستعراض بعض المسؤوليات التي تقع على عاتق المستشفى لتنمية المجتمعات.