كتب المناهج الطبية العربية

سرطانة الخلايا الكلوية

سنة النشر:
2018
عدد الصفحات:
نسخة إلكترونية:
لا
قرص مدمج:
لا
PDF:
لا
ملاحظات:

     يعرفمرضالسرطانبأنهأحدالأمراضالخطيرةوالمزمنةكونخلاياهعدائيةومدمرة،ولهاقدرةهائلةعلىغزوأنسجةالجسموالسيطرةعليها.ولايعدالسرطانمرضاًواحداً،إنماعددمنالأمراضالتيتشتركفيصفةواحدةألاوهي: النموغيرالطبيعيللخلايافيالجسم.فليسهناكجزءفيالجسممحصناًضدالإصابةبالسرطان،حيثيمكنأنيظهرالسرطانفيالعظمأوفيالأنسجةالرخوةأوفيالدم.وهوإماورمحميدمغلفبنسيجليفيوغيرقابلللانتشارويمكنإزالتهبالجراحةأوعلاجهبالعقاقيرأوالأشعة،أوأنهورمخبيثلهقدرةهائلةعلىالانتشارمنخلالالجهازالدمويأواللمفي.

     ويتمتصنيفكلنوعمنالسرطاناتحسبالنسيجالذيينشأمنه،فسرطانةالخلاياالكلويةوهيموضوعهذاالكتابعبارةعنمجموعةضائرةمنالأورامالظهاريةالخبيثةفيالكلية،ولاتعدكياناًواحداًبلهيمجموعةمنأنواعمختلفةمنالأورام،كلمنهامشتقمنأجزاءمختلفةمنالكليون،ولهاخصائصوراثيةمميزةوخصائصهيستولوجيةومظاهرإكلينيكية.ومنالجديربالذكرأنسرطانالكليةيصنفكسادسأنواعالسرطاناتشيوعاًعندالرجال،وفيالترتيبالثامنعندالنساءفيالولاياتالمتحدةالأمريكية.وتختلفنسبوقوعسرطانالكليةبشكلفارقحولالعالم،حيثتبدوالنسبفيصورتهاالعليافيقارةأمريكاالشماليةوأوروبامقارنةبنظائرهافيآسياوإفريقياوأمريكاالجنوبية.

    قدتختلفسببياتسرطانةالخلاياالكلويةتحديداًعنغيرهاالتيتتعلقبأنواعسرطانالكليةالأخرى،فهناكعواملاختطارعديدةتسهمفيالإصابةبهذاالنوعمنالسرطانكالسمنةوتدخينالسجائروفرطضغطالدم.فضلاًعنالاستعدادالجينيوبعضالمتلازماتالمرتبطةارتباطاًوثيقاًبهذاالمرض.وعلىالرغمأنهذاالمرضيفتقرإلىالتوصيففيالمراحلالمبكرةمنتطورالورم،حيثيميلالجسمبشكلملحوظإلىإخفاءالأعراض،إلاأنالاختصاصيينلجأوالتخفيفعبءالإصابةبسرطانةالخلاياالكلويةعلىمستوىالعالممنخلالالوقايةوالكشفالمبكروالمعالجةالمساندةالفعالةبعدالإزالةالجراحية،وأيضاًمنخلالالسيطرةأوعلاجالمراحلالمتقدمةبالتدابيرالتيمنشأنهارفعوتحسينالمؤشرالعلاجيأوكلاهمامعاً.

    يقسمالكتابإلىسبعةعشرفصلاً،حيثيعرضالفصلالأولحتىالرابعوبائياتوباثولوجياوبيولوجياسرطانةالخلاياالكلويةوأنواعها،ويتناولالفصلالخامسحتىالسابعإجراءاتعلمالأشعةالتدخليوالتدبيرالعلاجيللكتلالورميةالصغيرةوالكبيرةفيالكلية،ثمبعدذلكيشرحالفصلالثامنحتىالحاديعشرطرقالمعالجةالمختلفة،ويوضحالفصلالثانيعشرحتىالرابععشرالواصماتالبيولوجيةالإنذاريةوالتدبيرالعلاجيلمضاعفاتالمعالجات،ودورالإشعاعالتقليدي،ثميبينفصلاالكتابالخامسعشروالسادسعشردورالرعايةالداعمةواستخدامالطبالتكامليفيالتدبيرالعلاجي،ويختتمالكتاببفصلهالسابععشروذلكبعرضالمعالجاتالمستجدةوالتوجهاتالمستقبليةفيالتصديلهذاالنوعمنالسرطان.