كتب المناهج الطبية العربية

الموجز الإرشادي عن علم الاجتماع الطبي

تأليف:
د ديفيد هاناي
ترجمة:
د حسن محمد العوضي
مراجعة:
. مركز تعريب العلوم الصحية
سنة النشر:
2007
عدد الصفحات:
240
نسخة إلكترونية:
لا
قرص مدمج:
لا
PDF:
لا
ملاحظات:
منذ العقد السابع من القرن العشرين، بدأ الاهتمام بعلم الاجتماع الطبي يتزايد وينضج كمجال جديد من مجالات بحوث العلوم السلوكية. وعلى هذا يعتبر علم الاجتماع الطبي مجالاً للتداخل العلمي والاعتماد المتبادل بين علوم متعددة. ويقدم علم الاجتماع وعلم النفس الاجتماعي وجهات نظر فريدة حول الممارسة الطبية، خاصةً وأن مجال الطب يفتقد إلى المفاهيم النظرية الأصلية والكفوءة، ولهذا يضطلع علم الاجتماع وبقية العلوم الاجتماعية بتقديم وجهات نظر، ومفاهيم ومصطلحات متقدمة تسمح بتراكم فعال للمعرفة، وتقديم أولويات بحوث المستقبل في علم الاجتماع الطبي، فالمجال الطبي حينما يستخدم علم الاجتماع لا يستخدمه باعتبار هدفاً في حد ذاته بل باعتباره وسيلة علاجية.وعلى هذا فعلم الاجتماع الطبي يمثل مجالاً مشتركاً بين الطب وعلم الاجتماع، ومن ناحية أخرى، يمثل مجالاً للبحث التطبيقي. وإذا كان الطب يهتم بقضايا الصحة والمرض، وعلم الاجتماع يدرس البناء الاجتماعي، فإن علم الاجتماع الطبي يمثل حلقة الوصل بين العلمين- علم الاجتماع والطب- بمعنى أنه يدرس قضايا الصحة والمرض في ضوء علاقتهما بالنظم الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والإدارية. وهذا الكتاب يأتي في أربعة أجزاء:- يتحدث الجزء الأول عن تعريفات علم الاجتماع الطبي وتكوينه المجتمع وسلوكياته ونشأته والحقائق والنظريات حول المجتمع وسلوكياته ووسائل البحث في هذا العلم. والجزء الثاني يتكلم عن الناس في المجتمع والمفاهيم الأساسية، الطبقات الاجتماعية، والحركة الجغرافية التي قسمت إلى ثلاثة أنواع رئيسية هي الهجرة الاقتصادية إلى الدول المتقدمة ومن الدول الصناعية وغيرها, ويتحدث أيضاً عن الأسرة والزواج والنمو والتكيف الاجتماعي في المجتمعات المعاصرة والشيخوخة ورعاية المسنين وغيرها مما يخص الناس في المجتمع. ويأتينا الجزء الثالث بعنوان علم الاجتماع في الطب، فيتحدث عن الثقافة والصحة والمسببات الاجتماعية للمرض، وسلوكيات المرض وتعريفاته والتفاعلات نحو المرض، ودور المريض ( الكوامن والتوافه ) وتناول الدواء، وعلاقة الطبيب بالمريض وسلوكيات الطبيب بالمريض وأيضاً يتحدث عن المرض العقلي وصفاته ونظرياته المختلفة والطب النفسي كوسيلة للعلاج والمرض الاجتماعي والمشاكل الاجتماعية ونظريات الانحراف والعوامل البيئية والشخصية والحرمان الاجتماعي وإدمان المخدرات. أما الجزء الرابع فيحتوي علم الاجتماع الطبي ذاته، متناولاً مهنة الطب وتطورها والمضامين الخاصة بها كمهنة إنسانية، والتدريب الطبي وعملية التعليم الطبي ومجال الرعاية الأولية والاتجاهات الحديثة والنظم المختلفة للرعاية وتأثيرات البقاء في المستشفى بالنسبة للمريض وفعالية الخدمات الصحية ومجموعات الرعاية الأخرى.