الأطالس الطبية

التشريح العصبي لمناطق اللغة بالدماغ البشري

تأليف:
د اليسون تيلور
سنة النشر:
عدد الصفحات:
نسخة إلكترونية:
لا
قرص مدمج:
لا
PDF:
لا
ملاحظات:

تعرّف اللغة على أنها مجموعة من الإشارات والرموز التي تم الاتفاق عليها بين البشر، وتعد اللغة أهم وسائل التفاهم والتواصل بين أفراد المجتمع في جميع ميادين الحياة، وبدون اللغة يتعذر على الفرد القيام بالنشاط الاجتماعي والمعرفي. وترتبط اللغة بالتفكير ارتباطاً وثيقاً، فأفكار الإنسان تصاغ دوماً في قالب لغوي، ومن خلال اللغة تحصل الفكرة على وجودها الواقعي. وتتم اللغة من خلال ثلاث مراحل رئيسية وهي مرحلة الاستقبال، مرحلة المعالجة ومرحلة الإرسال اللغوي، وحدوث أي خلل في هذه المراحل يؤدي إلى مشكلات باللغة مثل التأخر في النمو اللغوي والاضطرابات اللغوية، منها الحبسةوهي اضطراب لغوي عبارة عن فقدان اللغة بعد اكتسابها بسبب حدوث إصابة دماغية بناء على درجة انتشار هذه الإصابة.هناك عدة أسباب قد تؤدي إلى حدوث الحبسة منها الجلطات، الأورام والإصابات الخارجية المباشرة للدماغ، مما يؤثر على منطقتي الاستقبال والإرسال اللغوي بالدماغ وهما باحتي بروكا وفيرنيكة.
عندما نسمع كلمة ما تصل النبضات العصبية المتولدة في الأذن إلى المنطقة السمعية بالدماغ، وبعد ذلك ترسل هذه النبضات إلى باحة فيرنيكة، حيث يتم تفسير وفهم الكلام المسموع وعندما نريد أن نبدأ في عملية التحدث، فإن الكلام يرسل من باحة فيرنيكة إلى باحة بروكا التي تقوم بدورها في تحديد الشكل الحركي لهذا الكلام، وبعد ذلك ترسل الرسائل من باحة بروكا إلى المنطقة الحركية ليتم التحكم في أعضاء النطق لإنتاج هذا الكلام، لذلك فإن الخلل في الاستقبال يتوقف على خلل باحة فيرنيكة والخلل في الإرسال اللغوي يتوقف على الخلل في باحة بروكا وأن المعالجة اللغوية هي عملية معقدة تشترك فيها عدة مناطق ومراكز بالدماغ.