سلسلة الثقافة الصحية

أسس التغذية العلاجية

سنة النشر:
عدد الصفحات:
نسخة إلكترونية:
لا
قرص مدمج:
نعم
PDF:
لا
ملاحظات:

للتغذية دور هام في الوقاية والعلاج لكثير من الأمراض، حيث إن اتباع نظام غذائي صحي متوازن يقي الفرد من الأمراض الناتجة عن سوء التغذية مثل، فقر الدم وأمراض المناعة، كما أن وضع خطط غذائية للمريض من قبل اختصاصي التغذية له دور كبير في مرحلة العلاج، ويجب أن يحتوي الغذاء اليومي للفرد على جميع العناصر الغذائية بصورة متوازنة ومتكاملة, فإن الــزيــادة أو النقصـان فـي أي من هذه العناصر قد يؤدي إلى اختلال في وظائف خلايا وأنسجة وأجهزة الجسم, وأيضاًاختلال في الجهاز المناعي للفرد, فيكون أكثر عرضة للأمراض المناعية والمزمنة.

من الضروري الاهتمام بالتغذية الجيدة في مرحلة الطفولة، لأن سوء التغذية في هذه المرحلة يؤدي بالطفل إلى الإصابة بالأمراض المختلفة و تأخّر نموّه الجسماني والعقلي، لذا فإن تغذية الأطفال بالأطعمة المناسبة، وخصوصاً أثناء المرض وفي فترات النقاهة، تمنع حدوث التأخر في النمو، وتعمل على زيادة الحيوية والنشاط ، وتقلّل من فترة المرض.

يتضمن الكتاب ثلاثة فصول، يتناول الفصل الأول التعريف بمفهوم التغذية العلاجية وكيفية التخطيط للوجبات الغذائية العلاجية، وأيضاً طرق إطعام المرضى بما يتناسب مع حالة كل مريض، ويوضح الفصل الثاني العلاقة بين طرق التغذية وبعض الأمراض، مثل السرطان, وداء السكري, وفرط ضغط الدم، ويوضح الفصل أيضاً بعض التوصيات والأسس التي يجب اتباعها للوقاية من هذه الأمراض، ويختتم الكتاب بفصله الثالث الذي يتناول الجديد في التغذية العلاجية وطرق اختبار الحساسية لبعض الأطعمة، ويعطي نبذة عن الوقت الأمثل لتقديم الأطعمة المحدثة للحساسية لدى الأطفال. نأمل أن يجد القارئ الفائدة المرجوة من هذا الكتاب.