سلسلة الثقافة الصحية

الإمكانية الجنسية والعقم

سنة النشر:
1997
عدد الصفحات:
84
نسخة إلكترونية:
لا
قرص مدمج:
نعم
PDF:
ملاحظات:
سعر الكتاب (1.000 د.ك) للتوصل معنا هاتف : 25338610 965+ / 25338611 965+ / 25338612 965+ فاكس 25338618 965+ Email : acmls@acmls.org
هذا الكتاب هو الرابع في سلسة الثقافة الصحية التي يصدرها المركز العربي للوثائق والمطبوعات الصحية، وهي موجهة للقارئ العادي غير المتخصص، ويتناول الكتاب موضوعا غاية في الأهمية، ألا وهو الإمكانية الجنسية والعقم لدى الرجال، ومؤلفه طبيب عربي متخصص في الأمراض التناسلية وعلاج العقم. ويبدأ المؤلف كتابه بمقدمة يصف فيها مواصفات الرجل الخصيب، والعوامل التي تؤثر على خصوبته؛ ويقسمها إلى عوامل اجتماعية ونفسية، ثم يتناول اهتمام المنظمات العالمية لتنظيم الأسرة بمشكلة العقم وأسبابه ومعالجته. ويتطرق بعد ذلك إلى تشريح الجهاز التناسلي الذكري، مع عدد من الصور الملونة لتسهيل الفهم؛ فيبدأ بتشريح القضيب، ثم الصفن، الخصية والبربخ، والحبل المنوي "القناة الأسهرية"، والحويصلة المنوية، والبروستاتة ثم غدد "كوبر"، وغدد "ليتريه". ويتناول المؤلف بعد ذلك موضوع إمكانية الرجل الجنسية؛ فيشرح بالتفصيل شروط الجماع، ومدته، وعدد مراته، ثم يتطرق إلى فيزيولوجية الانتصاب وشروطه ومراحله المختلفة ثم يتناول المؤلف انفجار البركان الجنسي أو القذف؛ فيشرح أهم الأحداث الجنسية لدى الذكور ويسرد مراحل البلوغ الجنسي والمراهقة وبعض المشكلات المتعلقة بها، ثم يتناول موضوع ليلة الزفاف وأسباب فقدان الرجل للقدرة الجنسية في هذه المرحلة الحاسمة من حياته الزوجية. ثم يشرح المؤلف تبدلات الإمكانية الجنسية، فيتناول الضعف الجنسي وأسبابه، فيبدأ بشرح عنانة Impotence فقد الانتصاب القضيبي، وتشخيصها من حيث الفحوصات السريرية، وفحوصات الدوبلر والحقن القضيبية، وتأثير التدخين والحقن والمخدرات، ثم تأثير الأغذية والأدوية والهرمونات وخصوصا هرمون الميلاتونين، ثم تأثير الأمراض الجهازية والداء السكري. ويتطرق المؤلف بعد ذلك إلى العنانة المجهولة السبب وتشخيصها وعلاجها. ويتناول بعد ذلك موضوع اضطرابات القذف وتشخيصها ومعالجتها؛ فيبدأ باضطراب سرعة القذف، ثم القذف الآني "المبتسر"، ثم تأخر القذف أو انعدامه، وأخيرا علاج سرعة القذف. أما الجزء الثاني من الكتاب، فيخصصه المؤلف لموضوع العقم، فيبدأ بالمقدمة التي تتناول أهمية المشكلة ودور الزوجين في طلب المشورة الطبية إذا مر على زواجهما عام كامل من الحياة الزوجية المتصلة وكانت لديهما رغبة مشتركة للإنجاب، وعند توجههما للطبيب؛ يشرح المؤلف الإجراءات التشخيصية المتبعة من حيث تشخيص موانع الإخصاب وطرق معالجتها. ويتطرق بعد ذلك بشيء من التفصيل لأسباب العقم عند الرجال، فيبدأ بالأسباب الخلقية للعقم؛ فيشرح اضطرابات تكوين الخصى والأعضاء الناقلة للمني؛ وهي انعدام وجود الخصى ونقص تكوينها، والخصية الهاجرة، والخصية المنتبذة، وضمور الخصى، وضخامة الخصى. وبعد ذلك يتناول الكتاب الاضطرابات الهرمونية كسبب للعقم ويشرح بعض المتلازمات الهرمونية المسببة للعقم لدى الرجال؛ مثل متلازمة"كلين فلتر"، ومتلازمة " كالمان"، ومتلازمة "لورنس-مون-بيد ل"، ومتلازمة "برادر-ويلي"، ثم يتطرق إلى قصور خلايا "سرتولي" و"لايدج"، ثم قصور الغدة الدرقية، وفرط البرولاكتين بالدم. وبعد ذلك يتناول المؤلف الأسباب المكتسبة للعقم وطرق علاجها فيبدأ بالتهاب الخصية الحاد، ثم الأخماج المسببة للعقم ومنها التهاب الخصية النكافي، ثم القيلة الدموية Hematocele والقيلة المائية Hydrocele، ودوالي الحبل المنوي، وعيوب القضيب وأمراضه؛ مثل الشرى القضيبي، والحلأ القضيبي، والتهاب القضيب الحاد، وداء الفيل القضيبي، والتصلب القضيبي اللدن "مرض بيروني"، واللقموم المؤنف، وقرن رأس القضيب، ثم يتناول الأورام الحميدة والخبيثة التي تصيب القضيب. ثم يتناول المؤلف عدة اضطرابات متعلقة بالقذف، مثل القذف الراجع وانعدام القذف، ثم يشرح أوضاع وعدد مرات الجماع كسبب للعقم، وكذلك التعرض للحرارة الشديدة، وتناول الأدوية والمواد السامة، والمشروبات الكحولية، والتدخين والمخدرات، وسوء التغذية، والتعرض للأشعة، ورضوض العمود الفقري، والأسباب المناعية للعقم، وكذلك أخطاء الجراحين، والعقم الانسدادي المنشأ. ويخصص الجزء التالي من الكتاب لتشخيص العقم؛ فيبدأ بالمني من حيث تعريفه، وحجمه وتركيبه، وحركة النطاف وعددها وشكلها، وتساعد كل هذه العوامل على التعرف على درجة خصوبة الرجل. ويتناول بعد ذلك علاج العقم بالتفصيل؛ فيبدأ المؤلف بشرح طرق العلاج الدوائي والطرق المتبعة في هذا الأسلوب العلاجي، مثل العلاج بالفيتامينات، وسترات الكلومفين، وسترات التاموكسفين، والسيكلوفنيل والمسترولون، والكالكرينم. وبعد ذلك يتطرق المؤلف إلى العلاج شبه الجراحي والمجهري للعقم، وهي الوسائل الأحدث المستخدمة لعلاج العقم، ومنها الإخصاب الخارجي (أطفال الأنابيب)، والتلقيح المجهري للبويضة ICSI، وطريقة نقل الزيجوت إلى داخل البوق ZIFT، وأخيرا طريقة نقل الجاميتات (الأعراس) إلى داخل البوق GIFT.