شقيقة الوظيفية البنية التصويرية الدماغ

شقيقة الوظيفية البنية التصويرية الدماغ

بقلم:
المركز العربي لتأليف وترجمة العلوم الصحية
PDF:
لا

يقدم هذا الكتاب الذي بين أيدينا عرضاً موسعاً وشاملاً عن شقيقة الدماغ البشري، فالشقيقة لا تشمل ألم الرأس في أحد نصفي الدماغ فقط وإنما تُحدث تغيرات شاسعة في إدراك الصوت والضوء للشخص المصاب بها، حيث يتناول الكتاب العديد من الأعراض التي تصاحب نوبة الشقيقة، ويناقش كيفية بدء الشقيقة ابتداءً بالأعراض الأولية المنذِرة وحتى الأعراض التالية للمرض من وجهة نظر المختصين في علم الأعصاب وفحوص التصوير المتعددة التي أُجريت على المرضى للوصول إلى الآلية الحقيقية لحدوث الشقيقة.

ينقسم هذا الكتاب إلى خمسة أبواب يتحدث من خلالها عن تطور مفهوم الشقيقة على مر العصور والنظريات التي وضعها الباحثون لفك رموز هذا الاضطراب الغامض، حيث يتناول الباب الأول اكتشاف الشقيقة لأول مرة في عصور ما قبل الميلاد والعصور الوسطى، وكيفية تطور مفهومها في القرون الأخيرة، ويتناول الباب الثاني بعض النزاعات التي اختلف عليها المختصون في تغيرات الجهاز العصبي المركزي ما قبل حدوث نوبة الشقيقة وخلالها، وكيفية تحول الشقيقة من اضطراب نوائبي إلى مزمن، أما الباب الثالث فيتحدث عن الدراسات من منظور إكلينيكي عن التغيرات الكيميائية في الدماغ والتدخلات العلاجية لتقليل نسبة حدوث النوبات، إضافةً إلى العوامل الجينية الوراثية ودورها الجوهري في الإصابة بالشقيقة وفق المعايير المنصوصة لجمعية الصداع الدولية .

أما الباب الرابع فيتناول الكثير من التفاصيل عن تاريخ تصوير الدماغ في حالة الشقيقة وطرق التصوير المختلفة التي ركزت في دراساتها عن مراحل الشقيقة، وبالأخص مرحلة بين النشبات (النوبات)، فضلاً عن مزايا ومساوئ كل تصوير، بالإضافة إلى التغيرات في هيكلة الدماغ ومستقبلاته وموجودات الباحثين الرئيسية لمعرفة التغير في مسارات الاستقلاب والمستقلبات في دماغ المرضى باستخدام تنظير الطيف بالرنين المغناطيسي بالنظائر المشعة في مراحل الشقيقة وأنماطها الفرعية، كما يناقش الأعراض البصرية التي غالباً ما تسبق الشقيقة دون غيرها من الأعراض وأبحاث التصوير الوظيفي في مختلف هياكل الدماغ من أجل معرفة ما يجري بالضبط أثناء حدوث نوبات الشقيقة، فضلاً عن توظيف التنبيهات المغناطيسية للوقاية وتقليل نسبة حدوث النوبات في المصابين بالشقيقة والوصول لإجابات شافية عن تأثير الأدوية على استثارية الدماغ بالتنبيهات المختلفة، أما الباب الخامس وهو ختام كتابنا يقدم الاستنتاجات الوافية عن مراحل الشقيقة الأربع من الدراسات والموجودات السابقة وأهمية التصوير العصبي في تشخيص الشقيقة وإنارة الدرب لكشف ماهية هذا الاضطراب