الأمراض الطفيلية

الأمراض الطفيلية

بقلم:
المركز العربي لتأليف وترجمة العلوم الصحية
PDF:
لا

    إن علم الطفيليات هو العلم الذي يُعنى بدراسة الطفيليات وعلاقتها مع جسم المضيف، والتطفـل هـو علاقـة بين كائنين أحدهمـا (الطفيلي) الـذي يعتمـد فـي معيشتـه علـى كائـن آخـر (المضيف)، وتتسبب الطفيليات في حدوث العديد من الأمراض للإنسان والحيوان، ويمكن أن تنتقل الطفيليات إلى المضيف عن طريق التماس المباشر، بينما توجد أنواع أخرى تحتاج إلى فترة زمنية تمر فيها بعدة مراحل تطورية مختلفة قبل أن تصبح معدية عن طريق غير مباشر، كالغذاء والماء والشراب والحشرات. كما توجد أسباب أخرى تسهل حدوث الإصابة بالأمراض الطفيلية، منها العوامل البشرية التي تتضمن طبيعة العمل والعمر والعادات، إضافة إلى افتقار العديد من الدول التي تعاني سوء الأوضاع الاقتصادية إلى الدعم المالي وعدم توافر المتخصصين المسؤولين عن تحديد العامل المسبب للإصابة بالأمراض.

     يعتمد التشخيص بالدرجة الأولى على الأعراض الإكلينيكية، وقد يكون التشخيص مباشراً عن طريق التعرف على الطفيلي في الدم، والبراز، والبول، أو قد يكون غير مباشر عن طريق الاختبارات المناعية والمصلية التي تعتمد على تحديد الأضداد بالدم. وتساعد طرق التشخيص المختلفة على تحديد الطفيلي المسبب للمرض، وطرق المعالجة والوقاية التي تعتمد على الفهم الكافي للداء ومعرفة العوامل المساعدة على الانتشار وتوفير أفراد مدربين وذوي خبرة للتعامل مع المرض والسيطرة عليه.

     ولأهمية موضوع الأمراض الطفيلية ولتعدد أنواع الطفيليات وتعدد الأمراض التي تسببها جاء اختيارنا لتأليف هذا الكتاب (الأمراض الطفيلية) الذي يتضمن ثلاثة فصول، يتناول الفصل الأول منها الطفيليات وحيدة الخلية، ثم يناقش الفصل الثاني الطفيليات عديدة الخلايا (الديدان)، ويُختتم الكتاب بفصله الثالث الذي يطلعنا على الطفيليات عديدة الخلايا (الحشرات).