جهود المركز بالمعجم الطبي المفسر

جهود المركز بالمعجم الطبي المفسر

بقلم:
د يعقوب أحمد الشراح
PDF:
لا

إن من أهم إنجازات المركز العربي لتأليف وترجمة العلوم الصحية إصداره للمعجم المفسر للطب والعلوم الصحية، وهو من المشروعات الفريدة، حيث يعد المعجم الطبي المفسر الأول في المنطقة العربية، وذلك لأن معظم المعاجم المتوافرة تقتصر فيما تقدمه على المصطلح ومعناه فقط قام على إعداد المعجم المفسر لجنة مختصة من الأطباء الذين يهتمون بوضع الشروح، وهذا المعجم له أهمية بالغة في فهم المصطلح دون غموض، إضافة إلى دعم تلك الشروح بالصور والأشكال التوضيحية ، الأمر الذي ييسر على المختص استيعاب دلالات المفردات.

جهز المركز قاعدة بيانات للمعجم المفسر، ولقد تمت الاستعانة بعدد من الأطباء المختصين وذوي الخبرة في التأليف والترجمة في المجالات الطبية والصحية، على ترجمة ومراجعة شروح تلك المصطلحات، وتوج هذا العمل الضخم على يد فريق عمل داخل المركز لمراجعة وتنقيح الشروح التي يحتوي عليها المعجم. ولقد تمت الاستعانة بالمصادر المختلفة العربية منها والأجنبية، وآراء الأطباء الذين شاركوا في عمل المعجم، وفيما يلي نوجز الخطوات المتبعة لإصدار المعجم المفسر للطب والعلوم الصحية:

عمل قاعدة بيانات كاملة للمعجم، ثم خطوات المراجعة المبدئية، ثم بعد ذلك خطوات التحرير والإخراج النهائية، وبعد انتهاء جميع الأطباء المشاركين في العمل تم تجميع المصطلحات وشروحها بالكامل في قاعدة بيانات واحدة، ثم قامت بعد ذلك لجنة مختصة من الأطباء بمراجعة وتحرير العمل، والتأكد من سلامة التفسير وصحة البيانات. ولإنجاز المشروع على النحو المنشود فقد تم التركيز على إصدار كل حرف على حدة وذلك في أغلب الحروف، من حيث التدقيق والمراجعة والإخراج في صورته النهائية، وقد عمل المركز على استكمال ومواصلة إنجاز باقي الحروف ، تابع بقطاعاته الفنية ، الإخراجية ، التحريرية والمعلوماتية كافة متطلبات إنجاز العمل في مشروع المعجم المفسر للطب والعلوم الصحية، حيث تم الصف والإخراج بالمركز، وكذلك إجراءات التصويبات اللغوية والعلمية والمراجعة المصطلحية. وكان في كل مرحلة من مراحل خطة تنفيذ المعجم يستعين المركز بالأطباء، ويعرض ما تم إنجازه على مجلس أمناء المركز، وكذلك مجلس وزراء الصحة العرب بغية الاسترشاد بتوجيهات وآراء هذه الجهات.