منظومة الهرمونات بالجسم

منظومة الهرمونات بالجسم

بقلم:
المركز العربي لتأليف وترجمة العلوم الصحية
PDF:
لا

     تُعد الهرمونات مواداً كيميائية تُفرز من قبل أعضاء معينة في الجسم تُعرف باسم «نظام الغدد الصماء»، وتمر في مجرى الدم أو سوائل الجسم الأخرى مباشرة مستهدفة الأعضاء والأنسجة البعيدة، حيث تعمل على تعديل وظائفها الفيزيولوجية وتحقق التواصل بين جميع أعضاء وأجهزة الجسم. يتفاوت تأثير الهرمونات الموجودة في جسم الإنسان على العديد من النواحي الجسدية والنفسية، فبعض الهرمونات تؤثر على العظام، في حين تؤثر هرمونات أخرى على نوم الإنسان و حالته النفسية.

     ونظراً للدور الهام للهرمونات كأحد أجهزة السيطرة الرئيسية المسؤولة عن تنظيم وتنسيق الكثير من نشاطات خلايا وأنسجة الجسم، فعند حدوث نقص في أي منها قد يلجأ الأطباء إلى معالجة المرضى باستخدام الهرمونات التعويضية، حيث تقوم بنفس عمل الهرمونات الطبيعية، وهنا يجب الإشارة إلى أهمية وجود مراقبة طبية منظمة في حال استخدام المعالجة بالهرمونات الخارجية وذلك بسبب كثرة ووخامة التأثيرات الجانبية الناتجة عنها.

     ينقسم هذا الكتاب إلى أربعة فصول، يعرّف الفصل الأول الهرمونات واكتشافها ويوضح آلية عملها وأسباب اختلال مستوياتها، ويتناول الفصل الثاني الغدة النخامية ويتحدث عن هرمون النمو ودوره في حياة الإنسان والمشكلات الناتجة عن نقص وزيادة إفرازه، أما الفصل الثالث فيستعرض الغدة الكظرية وهرموناتها، ثم يُختتم الكتاب بالفصل الرابع الذي يعطي شرحاً مفسراً للغدة الصنبورية وهرمون الميلاتونين الذي تقوم بإفرازه ويوضح أهميته في المجال الطبي.