مقومات الحياة الأسرية الناجحة

مقومات الحياة الأسرية الناجحة

بقلم:
د أرموند جولدمان
PDF:
لا

    يعد الزواج هو الطريقة المشروعة الوحيدة لبناء الأسر في المجتمعات العربية والإسلامية، ولكي يكون الزواج ناجحاً وينتج عنه بناء أسرة ناجحة ذات أفراد أسوياء يجب أن يختار كلا الشريكين الآخر على أسس سليمة تحقق لهما المودة والاحترام والتفاهم فيما بينهما. ينصح عند التفكير بكيفية اختيار شريك الحياة المناسب، الأخذ في الحسبان تقارب القدرات والذكاء بين الشريكين، ولذلك ينصح باختيار الشريك الذي يقدر قيم وأهداف الطرف الآخر، والقدرة على مشاركة القيم للوصول لهدف مشترك وطريق واحد، كما ينصح عند اختيار شريك الحياة أن تتوافق الخلفيات الاجتماعية لدى الفردين، والبحث عن الشريك الذي يتمتع بالصبر والفهم والدعم الذاتي والمعنوي، ولديه القدرة على حل المشكلات الزوجية وتفاديها.

     تعد الأسرة هي المؤسسة التربوية الأولى التي يتلقى فيها الإنسان قيمه وأخلاقه، وهي اللبنة الأولى في المجتمع، بصلاحها ينصلح الفرد ومن ثم المجتمع، فالمُجتمع القوي هو الذي تتميّز أسَرهِ بالقوةِ والوعي، أمّا المجتمع الضّعيف فتتصف أسره بالضعف والتفكك. ومن هنا تكمُن أهمية الأسرة ودورها في بِناء المجتمع، ومن ثَمَّ ازدِهارِ ونُموّ الأمم.

     إن الأبناء هم نبتة الزواج، وعلى عاتقهم تبنى المجتمعات، لذا يجب أن يربي الآباء أبناءهم تربية سليمة تقوم على أسس وقواعد دينية واجتماعية، فتربية النشء لها الأثر الأكبر في تكوين الشخصية وإنشاء أفراد أسوياء نفسياً يكونون فعَّالين في المجتمع. ولتحقيق هذا الهدف يجب على الأبوين اتباع أسلوب الثواب والعقاب، واستخدام أسلوب الحوار والتفاهم في توجيه وتربية الأبناء بدلاً من أسلوب التعنيف والضرب.

     ومن هذا المنطلق سوف نتناول الحديث في هذا الكتاب عن مقومات الحياة الأسرية الناجحة، وينقسم هذا الكتاب إلى سبعة فصول، تبدأ بمفهوم ومقومات الحياة الزوجية ودور الأسرة في تهيئة أبنائها، حيث تشكيل شخصية إيجابية فاعلة في المجتمع، وتتناول الخلافات الزوجية وآثارها في تنشئة الأبناء، وتشير لمدى أهمية الفحص الطبي قبل الزواج، وأيضاً توضح أسس العلاقة السليمة بين الآباء وأثرها على الأبناء والكيفية السوية لتربية النشء، ثم يختتم الكتاب بفصله السابع الذي يعطي شرحاً مفصلاً حول فترة المراهقة (اليفوع) وخصائصها. نأمل أن يكون هذا الكتاب مفيداً للقارئ ومساعداً له في فهم القواعد السليمة لبناء أسرة سعيدة.