التهاب وتر الإبهام

التهاب وتر الإبهام

بقلم:
د إسلام حسني عبد المجيد أمين
PDF:
لا

   يعد إصبع الإبهام الأكثر استخداماً بين أصابع اليد، لذا فهو عرضة للالتهاب والآلام. ومن الأمراض الشائعة التي يمكن أن تصيب الأصابع وخاصة الإبهام هو التهاب وتر الإبهام خاصة عند السيدات ما بين عمر 30-50 عاماً.

   أسباب التهاب وتر الإبهام

1) الاستخدام الكثير لهذا الإصبع: يؤدي الاستخدام المتكرر لهذا الإصبع إلى حدوث التهابات في

الأوتار الموجودة بنهاية عضلات الساعد التي تتصل بالعظام الصغيرة الخاصة بإصبع الإبهام .

2) سوء التغذية: وهو يعد سبباً عاماً لإصابة جميع عظام الجسم.

3) الكدمات: حيث يعد الإبهام الأكثر تعرضاً للكدمات والارتطام.

4) بعض الأمراض: مثل، داء السكري (يسبب التهاب أوتار اليد عموماً)، ضعف الأعصاب.

5) بعض أنواع الرياضات: مثل، ألعاب القوى والضغط، رفع الأثقال، الكاراتيه وغيرها.

6) تقدم السن: حيث يسهل حدوث الالتهابات لضعف الجسم عموماً.

7) بعض المهن : خاصة التي تتطلب استخدام الأجهزة اللوحية والحاسوب بكثرة.

   أعراض التهاب وتر الإبهام

1) الشعور بالآلام في إصبع الإبهام.

2) تورم المنطقة حوله.

3) صعوبة تحريك الإصبع.

4) احمرار في المنطقة حوله.

5) تخدر وتنميل بشكل ملحوظ ومستمر.

   التشخيص

يكون التشخيص عن طريق الفحص الإكلينيكي لمنطقة الإبهام .

   العلاج

1) راحة اليد والراحة التامة للمفصل وعدم الضغط عليه أو إجهاده قدر المستطاع.

2) عمل كمادات باردة على الإبهام.

3) استخدام رباط طبي حول اليد وإصبع الإبهام للتثبيت وعدم الحركة.

4) تناول المسكنات لتخفيف الألم والالتهابات.

5) اللجوء لاختصاصي العلاج الطبيعي إذا كانت الالتهابات بصورة كبيرة.

6) استخدام الحقن لتقليل الالتهابات في منطقة الإبهام إذا لم يستجب للعلاجات السابقة.

7) الخضوع للجراحة: نادراً ما يلجأ الطبيب للتدخل الجراحي لتحرير الوتر من الغشاء المحيط،

ولكنها جراحة بسيطة يعود منها المريض لمنزله خلال ساعات قليلة من إجرائها.