الممارسة العملية للفحص بفائق الصوت - دليل مصور

الممارسة العملية للفحص بفائق الصوت - دليل مصور

بقلم:
المركز العربي لتأليف وترجمة العلوم الصحية
PDF:
لا

      يُستخدم التفريس بفائق الصوت ( الفحص بالموجات فوق الصوتية ) لالتقاط صور مختلف أعضاء الجسم، وهو وسيلة طبية شائعة الاستخدام في شتى المجالات كونها لا تسبب آثاراً جانبية على الإنسان، كما أنه تم تطويره على مدار السنوات السابقة ليصل إلينا بصورته الحالية، حيث يتيح لنا مشاهدة الصور الحية والمباشرة على الشاشة، ومن أشهر استخداماته المساعدة في تشخيص الشعور بالألم والتورم والعدوى التي تصيب عضواً ما في جسم الإنسان، فضلاً عن توجيه الإجراءات الأخرى، مثل أخذ الخزعة وتشخيص حالة القلب وتقييم الضرر بعد النوبة القلبية فضلاً عن رؤية انسياب الدم في الأوعية الدموية.

     يتألف هذا الكتاب من خمســـة عشـــر فصـلاً يتنـــاول الفصــل الأول منهـــا المبادئ العامة للتفريــس بفائــق الصــوت والصعــوبات التي يواجههــا مقدمـــو الرعاية الصحيــة وكيفية معالجتها، ويشرح الفصل الثاني الدليل لاستخدام جهاز فائق الصوت وكيفية تشغيله ومعرفة وظيفة كل زر فيه وفق الفحص الذي سيجريه المشغل، ثم يتحدث الفصل الثالث عن تشريح أجزاء منطقة البطن وأنظمة فحص البــطن المتبعــة وفقــاً للمعاييــــر العالميـــة، بالإضافة إلى الأمراض التي تصيب مختلف الأعضاء في منطقة البطن، وكما هو متبع في الفصول الأخرى يستعرض الفصل الرابع فحص الكُلى، والكُلى المغروسة والأمراض التي تُصيبها، ويوضح الفصل الخامس كيفية فحص الشريان الأورطي البطني بشكل موجز ومبسط، ويعرض الفصل السادس بشكل مفصل ودقيق التفريس بفائق الصوت قبل وبعد غرس الكبد، والأهداف الرئيسية من إجراء هذا الفحص، ويناقش الفصل السابع تشريح الخصيتين وأكثر الأمراض شيوعاً التي يكتشفها فحص فائق الصوت، ويأتي بعد ذلك الفصل الثامن ليتناول طريقة فحص أوردة الطرف السفلي، فضلاً عن الطرق البديلة والأمراض الشائعة كالانصمام والدوالي، أما الفصل التاسع فيوضح انسياب الدم في الشريان السباتي وأفرعه باستخدام فحص الدوبلر.

     وننتقل للحديث في الفصل العاشر عن الحوض الأنثوي وشرح دورة الحيض بسهولة وإجراء الفحص بفائق الصوت من خلال كل من جدار البطن والمهبل وتوضيح الفرق بينهما ومزايا كل طريقة، بالإضافة إلى شرح أمراض الجهاز التناسلي الأنثوي، ثم يناقش الفصل الحادي عشر موضوع الكشف الباكر للحمل وكيفية إجراء الفحص بطريق (من خلال) المهبل، فضلاً عن كيفية تقدير عمر الجنين والحالات غير المألوفة التي تصيب المرأة الحامل مثل الحمل المنتبذ ووفاة الجنين وغيرها، ثم يتناول الفصل الثاني عشر فحص الغدة الدرقية بفائق الصوت

      وأمراضها المختلفة، ويعرض الفصل الثالث عشر تقنية التقييم الموجهَّ مع التخطيـط بالموجات فوق الصـوتية في حالات الرضح في أربع مناطق مختلفة من جسم الإنسان، ثم يشرح الفصل الرابع عشر بالتفصيل تشريح الثدي وكيفية ضبط الجهاز لفحصـــه مـــع استعراض كافة الآفات والأورام التي تصيبه ومقارنتها ببعضها البعض، ويُختتم الكتاب بالفصل الخامس عشر بالحديث عن الجهاز العضلي الهيكلي، إذ يتناول فحص تشريح وأمراض كل من الكتف، الورك، الركبة، الكاحل، القدم، واستعراض بعض الأورام الحميدة التي تصيب الأنسجة الرخوة.