الالتهابات الفطرية بأظفار اليدين والقدمين

الالتهابات الفطرية بأظفار اليدين والقدمين

بقلم:
د إبراهيم عبد الحميد الصيــاد
PDF:
لا

   الفطريات هي كائنات طفيلية دقيقة تعيش على سطح الجسم بعضها نافع و بعضها ضار ، تعيش الفطريات على الطبقة القرنية الميتة التي تغطي سطح البشرة من الجلد ، وأيضاً الطبقة القرنية المكوّنة للشعر والأظفار، وبذلك تكون إصابة الأظفار بالفطريات السطحية جزءاً من الأمراض الفطرية الشائعة، وتكون إصابة الأظفار في القدمين أكثر شيوعاً منها في أظفار اليدين وعادة ما تنتقل الإصابة من الأظفار إلى جلد القدمين واليدين.

   العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالالتهابات الفطرية بالأظفار :

1) تقدم السن، حيث إن نسبة الإصابة في البالغين أكثر 30 مرة من الإصابة في الأطفال، ونسبة الإصابة 2.6% قبل سن الثامنة عشرة، وتصل إلى 90% بين كبار السن.

2)سوء الحالة الصحية العامة، والإصابة بأمراض نقص المناعة، ووجود تشوهات أو إصابات بالأظفار أو الجلد المحيط بالأظفار.

3)الإصابة بمرض السكري التي تؤدي إلى نقص الدورة الدموية في الأطراف، وسهولة انتقال العدوى الجلدية.

4)انتقال العدوى من صالونات التجميل نظراً للاستخدام المتكرر لأدوات العناية بأظفار اليدين والقدمين لأكثر من شخص.

5)زيادة الرطوبة بين أصابع القدمين، مثل: كثرة تعرّق القدمين من لبس الأحذية الضيقة، أو ممارسة الرياضة، وعدم مراعاة الأساليب الصحية في الاعتناء بالقدمين، وكذلك من ارتياد حمامات السباحة العمومية حيث ينمو الفطر في الجو الرطب.

6) اختلاف معدلات الإصابة بين الرجال و النساء، كما تتفاوت معدلات الإصابة تبعاً للفطر المسبب للمرض فأكثرها الفطريات، تليها الخمائر (فطر المبيضة) وأقلها فطر العفن وأكثر الفطريات التي تصيب الأظفار هي الفطريات الشعرية المتشعبة (70%)، أما فطر المبيضة فيصيب حوالي 10% من الحالات.

   الصورة الإكلينيكية لإصابات الأظفار الفطرية :

1) هشاشة الأظفار وسهولة تفتتها.

2) تغير وتشوه شكل الأظفار مع زيادة سمكها بشكل غير منتظم وفقدان اللمعة وظهور تلونات مختلفة عليها.

3) سهولة انفصال الأظفار عن الأنسجة التي تحتها.

4)وجود أنسجة متفتتة تحت الجزء الطرفي من الأظفار.

   الأنماط المرضية لإصابات الأظفار الفطرية :

المرض الفطري الطرفي الجانبي، وهو أكثر الأنماط شيوعاً، حيث ينتقل الفطر من جلد القدم إلى قاعدة الأظفار، وتظهر الإصابة على شكل تشوه في الجزء الطرفي على جانب الإصبع.

1)المرض الفطري السطحي الأبيض، حيث تصيب الفطريات اللوحة الصلبة السطحية للظفر مباشرة، وتظهر على شكل تلون أبيض واضح.

2)المرض الفطري للجزء العلوي تحت الأظفار، وتمثل أقل الأنواع شيوعاً وتقتصر الإصابة على أظفار القدم، حيث تصيب منبت أو قاعدة الظفر، ويتكاثر الفطر في هذه المنطقة الجلدية الملاصقة للإصبع تحت الأظفار، وهذا النمط المرضي لا يصيب أظفار اليدين.

3) المرض الفطري لإصابة الأظفار بفطر المبيضة، حيث يمكن لفطر المبيضة أن يصيب اللوحة الصلبة السطحية وكذلك يسبب تشوهاً شديداً في الأنسجة الرخوة المحيطة بالإصبع.

   تشخيص إصابة الأظفار الفطرية :

1)كحت الأظفار وفحص المسحوق الذي يتم كحته تحت المجهر بعد معالجته بطريقة تسهل اكتشاف الفطر.

2) زراعة مادة الظفر التي تم كحتها على وسط بيولوجي يسمح بتكاثر الفطر إلى مستعمرة فطرية يسهل تشخيصها بالفحص المجهري.

   علاج إصابة الأظفار الفطرية :

1) العلاج الدوائي بواسطة الحبوب والدهانات الموضعية، ولابد من إشراف طبي حيث يلزم إجراء فحص وظائف الكبد قبل العلاج و أثناؤه.

2)العلاج الجراحي لاستئصال الظفر المصاب، أو بواسطة مادة اليوريا التي تذيب المادة القرنية الصلبة من الظفر.

   الوقاية من إصابة الأظفار الفطرية :

1)تجنب استخدام أدوات مشتركة للعناية بالأظفار في الصالونات.

2)المحافظة على الأظفار جافة وخاصة بعد الوضوء والاستحمام.

3)العناية بسلامة ونظافة الأظفار ولبس الأحذية الصحية المناسبة.

4)غسل اليدين جيداً و تجفيفها عند ملامسة أية مادة ملوثة بالفطريات.