تعزيز المناعة في فصل الشتاء

تعزيز المناعة في فصل الشتاء

بقلم:
د نرمين مصطفى عبدالله
PDF:
لا

   يعد الجهاز المناعي هو خط الدفاع الأول في جسم الإنسان الذي يؤدي الدور الأساسي في مقاومة الفيروسات والجراثيم والعدوى، وذلك من خلال عديد من العمليات الحيوية التي تقوم بها أعضاء وخلايا وجسيمات داخل جسم الكائن الحي بغرض حمايته من الأمراض والسموم والخلايا السرطانية والجسيمات الغريبة. هذه المنظومة الحيوية تقوم بالتعرّف على مسببات المرض، مثل: المكروبات أو الفيروسات وتحديدها و إبادتها . تكثر العدوى في فصل الشتاء بنزلات البرد والأنفلونزا، نتيجة انخفاض درجات الحرارة، كما تزداد نوبات الإصابة بالحساسية بسبب ضعف مناعة الجسم، فتعرض الجسم للبرودة يتسبب في انقباض الأوعية الدموية، وبالتالي يقل تدفق الدم المحمل بالأجسام المناعية في الأوعية والشرايين إلى باقي أعضاء الجسم، خاصة الجلد والأغشية المحيطة بالأنف والرئة والجهاز التنفسي.

   وظائف الجهاز المناعي

هناك عديد من الوظائف التي يؤديها جهاز المناعة في الجسم، ومنها ما يأتي:

1) التخلص من مسببات الأمراض، مثل: البكتيريا، والفيروسات، والطفيليات، والفطريات.

2) اكتشاف المواد الضارة وتحديدها.

3) التمييز بين الخلايا السليمة والخلايا غير السليمة في جسم الإنسان.

   تعزيز الجهاز المناعي

هناك بعض الإجراءات الوقائية التي ينبغي اتباعها لتعزيز قوة جهاز المناعة خاصة خلال فصل الشتاء مثل :

1) الحرص على التدفئة الجيدة للجسم بشكل عام، وللأطراف بشكل خاص على أن تشمل :الأنف، والأذنين، واليدين، والقدمين، وهو ما يساهم في إعادة تدفق الدم في الأوعية الدموية.

2) الحرص على تناول المشروبات الدافئة، واستنشاق بخارها مثل: مغلي كل من الزعتر، والينسون، وحبة البركة، والزنجبيل، والليمون ،وذلك خاصة لمرضى الحساسية سواء الأنف، أو الصدر، لأنه يساعد على تنشيط الشعيرات الدموية الموجودة في الأنف.

3) الحفاظ على تناول الأطعمة المعززة للمناعة والغنية بفيتامين C مثل: الأفوكادو، والكيوي، والجوافة، والحمضيات ، والثوم، والزنجبيل، والبروكلي، والزبادي، والمحار، والمكسرات.

4) تناول الأطعمة الغنية بالزنك مثل: اللحوم الحمراء، والبقوليات ، والمكسرات ، ومنتجات الألبان، والكرنب ، فالزنك يعزز مناعة الجسم ويصعب مهمة الفيروسات للدخول في جسم الإنسان .

5)الحرص على أخذ قسط كاف من الراحة والنوم، حيث ينتج الجهاز المناعي المزيد من خلايا الدم البيض خلال الليل.

6) الحركة المستمرة وممارسة الرياضات الخفيفة مثل: المشي بهدف تنشيط الدورة الدموية في الجسم، وبذلك وصول الخلايا المناعية إلى جميع أنحاء الجسم والأطراف.