تعايش صغار السن مع السرطان



قد يصيب مرض السرطان كل المراحل العمرية عند الإنسان حتى الأجنة، والسرطان هو مصطلح طبي لمجموعة من الخلايا التي تتسم بالصفات العدائية التي يتميز بها الورم الخبيث، وهذه الخلايا تنمو وتنتشر بشكل لا يمكن التحكم فيه. ويعزى تحول الخلايا السلمية إلى خلايا سرطانية إلى حدوث تغييرات في المادة الجينية، وقد يكون سبب هذه التغيرات عوامل مسرطنة مثل التدخين، أو الأشعة، أو مواد كيميائية، كما أن هناك عوامل محفزة لحدوث السرطان مثل حدوث طفرة في الحمض النووي الريبوزي منزوع الأكسجين (الدنا) عند انقسام الخلية. لقد جاء اختيار المركز لترجمة هذا الكتاب "تعايش صغار السن مع السرطان" ليعرض فئة عمرية محددة مصابة بالسرطان وهم صغار السن في صورة قصص واقعية من حياتهم؛ حيث يحتوي هذا الكتاب على ثمانية فصول وينتهي بملحقين للكتاب، يبدأ الفصل الأول بتمهيد عن السرطان، ويشرح الفصل الثاني التشخيص حيث تم تعريف التشخيص السريع للسرطان لدى صغار السن من البالغين بأنه عامل رئيسي في بقائهم على قيد الحياة. ويوضح الفصل الثالث إطار الرعاية ذلك كونه أمراً أساسياً وهاماً لدى صغار السن من البالغين، أما فصول الكتاب من الرابع حتى السادس فهي فصول متعلقة بمواضيع شخصية وأفكار تم طرحها بواسطة المشاركين، مثل فقدان الاستقلال، وتشتت مسار الحياة والتأثير على الحياة الطبيعية، وتأثير المرض على المظهر الجسماني، يواصل الفصل السابع استكمال الفكرة عن طريق توضيح التأثير على الحياة الجنسية والخصوبة، ويتحدث الفصل الثامن عن المقتضيات للسياسة والممارسة ويُختتم الكتاب بملحقين يوضح الملحق الأول الطرق المستخدمة في تجميع البيانات الخاصة بصغار السن من البالغين المصابين بالسرطان، والملحق الثاني هو خلاصة مقدمة من مؤلف الكتاب لتوضيح السرطان لدى صغار البالغين من خلال أعين الوالدين . نأمل أن يستفيد من هذا الكتاب جميع قرّاء سلسلة المناهج الطبية العربية وأن يكون لبنة في تعريب التعليم الطبي .


4/4/2016 7:59:31 AM